علماء: تغيرات تحصل في الدورة الدموية لرواد الفضاء في أولى أيام انعدام الجاذبية


اتضح للعلماء الروس أن دم رواد الفضاء في ظروف انعدام الجاذبية يرتفع في الأيام الثلاثة الأولى للرحلة إلى الجزء العلوي من الجسم، وفي اليوم السادس تعود الدورة الدموية إلى طبيعتها.

وجاء في بيان المكتب الإعلامي لوزارة التعليم والعلوم الروسية: “يشهد رائد الفضاء في أول يومين أو ثلاثة أيام في ظروف انعدام الجاذبية ارتفاع دمه إلى الجزء العلوي من جسمه، بعدها تنشط آليات تنظيم توزيع الدم وفي اليوم السادس من الرحلة تعود الدورة الدموية إلى طبيعتها.

وعموما تحدث تغيرات أكثر وضوحا في المنطقة الصدغية للرأس والأطراف السفلى في ظروف الجاذبية الصغرى، خلال اليومين الثاني والثالث من الرحلة”.

ويذكر أن هذه التجارب التي تسمى LASMA تجري في القطاع الروسي من المحطة الفضائية الدولية منذ ديسمبر عام 2021، ومن المقرر أن تنتهي في عام 2025، حيث يشارك فيها باحثون من المعاهد العلمية التابعة لأكاديمية العلوم الروسية ووزارة الصحة وجامعة أريول ومركز إعداد رواد الفضاء ومؤسسة LASMA العلمية الإنتاجية.

وقد تطوع للمشاركة في هذه التجارب كل من رائد الفضاء الروسي ألكسندر ميسوركين ورائدا الفضاء اليابانيان يوساكو مايزاوا ويوزو هيرانو.

المصدر: تاس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى