زعيم التيار "الحريدي": الموت على أيدي العرب خير من التجنيد في الجيش الإسرائيلي


اعتبر الحاخام تسفي فريدمان زعيم التيار “الحريدي” أن “الموت على أيدي العرب خير من التجنيد في الجيش الإسرائيلي”.

وقال فريدمان في تصريح خلال لقاء ممثلين عن حركة “أخوة في السلاح” الذين حاولوا إقناعه بتشجيع انخراط “الحريديم” في الجيش الإسرائيلي: “لدي 20-30 حفيدا، ولو جاءوا اليوم وخيروني، أن يأتي العرب لقتلنا أو أن ننقلب إلى علمانيين أنا أفضل الخيار الأول”.

وأضاف أن “الخدمة في الجيش الذي غالبيته من العلمانيين الإسرائيليين خيار أسوأ من الموت بالنسبة لـ”لحريديم””.

وقررت مجموعة “أخوة في السلاح” بعد هذا الاجتماع أن تنظم مظاهرة تدعو فيها إلى فرض التجنيد الإجباري وأن تتبنى الحكومة قانون التجنيد للحريديم”.

وانتقد رئيس أركان الجيش الإسرائيلي هرتسي هاليفي، في وقت سابق بصورة غير مباشرة المسؤولين الحكوميين الذين يفكرون في الإبقاء على الإعفاء الشامل من التجنيد العسكري للحريديم “المتدينين المتشددين”.

يذكر أن نحو 66 ألف شاب من المجتمع “الحريدي” حصلوا على إعفاء من الخدمة العسكرية خلال العام الماضي، وهو رقم قياسي، تحديدا وسط حالة الحرب التي تعيشها إسرائيل، وتعدد الجبهات التي تتعامل معها.

المصدر: RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى