5 نصائح لزيادة التركيز أثناء الصيام في رمضان.. للعمل بنشاط


تنفد طاقتنا سريعا في نهار رمضان، ولذلك قد يكون من الصعب التركيز أثناء الصيام في العمل أو المذاكرة، ولكن باتباع هذه النصائح يمكن التغلب على الإرهاق وتعزيز التركيز.من الطبيعي أن نشعر بالإجهاد والتعب خلال شهر رمضان، بسبب التوقف عن تناول الطعام والشراب لفترة

من الطبيعي أن نشعر بالإجهاد والتعب خلال شهر رمضان، بسبب التوقف عن تناول الطعام والشراب لفترة طويلة، وعدم استقرار ساعات النوم بسبب مواعيد السحور والإفطار، ويصبح التركيز وإنجاز العمل أو التحصيل الدراسي صعب وفي حاجة لمجهود أكبر، بينما هناك مجموعة من الطرق التي قد تساعدكم على التغلب على الإجهاد واستعادة النشاط في رمضان

طرق للتركيز أثناء الصوم

تظهر أعراض قلة التركيز أثناء الصيام بسبب انخفاض معدلات السكر في الدم، والاعتماد المفرط خلال ساعات الإفطار على الكافيين، واتباع أنظمة غذائية غير متوازنة ولا تحتوي على نسب كافية من الألياف والبروتينات التي تساعد على الصيام، بخلاف عدم الحصول على قسط كافي من النوم.

ويمكن الاعتماد على طرق طبيعية لتعزيز التركيز أثناء الصيام مثلما يشير موقع جامعة Arden البريطانية، ومنها:

1. جدول زمني منظم
لا تترك يومك في خلال شهر رمضان للصدفة والعشوائية، ولذلك من الأفضل الاعتماد على جدول منظم، تقسم فيه المهام الأساسية من العمل أو المذاكرة وترتيب المنزل وتجهيز وجبات الإفطار والسحور، ووقت مع الأسرة، ووقت لصلاة القيام، مع تحديد موعد وعدد ساعت النوم، وضرورة الالتزام بالجدول حتى يعتاد جسمك على الروتين الجديد.

2. خيارات العمل والدراسة المنزلية
مناقشة إمكانية الاعتماد على آلية العمل من المنزل بقضاء بعض أيام العمل خلال شهر رمضان في البيت، وكذلك يمكن طرح التعلّم التفاعلي من خلال استخدام الاجتماعات الأونلاين والاختبارات الإلكترونية، وذلك بهدف تقليل هدر الطاقة في نهار رمضان على ركوب المواصلات، وتوفيرها للعمل والمذاكرة.

3. لا تفوت السحور
يجب ألا تفوت وجبة السحور حتى لا تفقد طاقتك سريعا خلال نهار رمضان، ولكن من المهم أن تحتوي على منتجات الألبان والبيض والفول والخضروات التي تحتوي على الألياف.

4. وجبة إفطار متوازنة
من الممكن أن يكون سبب التعب وفقدان التركيز هو تناول وجبات إفطار دسمة تستهلك وقتا طويلا في الهضم، بما يؤثر على القدرة على التركيز في المهام والأنشطة اليومية، وتقلل من مستويات السكر في الدم.

5. تجنب التشتيت
تتأثر القدرة على التركيز أيضا بالأمور التي تشتتنا، مثل الانشغال بمتابعة مواقع التواصل الاجتماعي والتصفح المستمر لها، مما يضعف قدرتنا على إنهاء أعمالنا أو التركيز على المذاكرة، لأننا شغلنا عقولنا بأخبار وصور وأحداث لا قيمة لها وملأنا ذاكرتنا بها رغم عدم أهميتها، لذلك من الأفضل تحديد أولوياتنا وتوجيه طاقتنا نحوها.

نصائح للتغلب على التعب والخمول في رمضان
ومن أجل تجنب مضاعفات قلة التركيز على الصحة التي قد تُنهك العقل وتؤثر على الإنتاجية اليومية، يمكن الاعتماد على نصائح تساعدكم على التخلص من الخمول والشعور بالتعب في رمضان، ومنها:

تناول المكسرات في وجبة السحور
مع أهمية وجبة السحور في حفظ طاقتنا طوال النهار في رمضان، يجب أيضا الاعتناء بجودة الطعام الذي نتناوله، ومن بين الوجبات الغنية بالألياف والبروتينات والكربوهيدرات، يُفضل تناول المكسرات التي تحتوي على الفيتامينات التي تحسن التركيز وتنشط الذاكرة مثل اللوز وعين الجمل.

عدد ساعات نوم كافية
من أكثر الأمور المؤثرة على التركيز والمسببة للتعب والخمول في رمضان هو قلة النوم، كونه من الأمور الشائعة بسبب مواعيد السحور والصلوات والرغبة في صلاة الفروض جميعها في أوقاتها خاصة صلاة الفجر، ولذلك من لأفضل وضع مواعيد محددة للنوم والستيقاظ تضمن ألا تقل عدد ساعات النوم عن 7 ساعات.

ممارسة الرياضة
ليس المطلوب ممارسة رياضات ثقيلة أو تحتاج إلى مجهود بدني عالي، ولكن يكفي الحركة البسيطة مثل المشي قبل الإفطار لمدة 45 دقيقة، من أجل تنشيط الدورة الدموية وإبقاء جسدك نشيطا يقظا غير خامل أو مُنهك.

أطعمة ومشروبات تساعد على التركيز في رمضان
من المعروف أن طبيعة الطعام الذي نتناوله تؤثر على قدرتنا الجسدية، وقد تؤثر على التركيز أو تسبب الخمول، وفي رمضان يحتاج الجسم إلى الفيتامينات والمعادن والبروتينات التي تجعله يصمد أما ساعات الصيام الطويلة، وللك من الأفضل أن تحتوي وجبات السحور والإفطار على هذه الأطعمة:

التمر.
كميات كافية من الماء دون إفراط.
الأسماك.
البيض.
الفول.
الخضروات.
الحبوب الكاملة (الأرز البني، الخبز، الشوفان)
الزبادي والجبن.
الدواجن.
اللحوم الحمراء.
الأفوكادو.
المكسرات.
الفواكه والخضروات

نصائح غذائية لتعزيز التركيز أثناء الصيام
يمكن أن تكون الأغذية السليمة علاجات منزلية لتعزيز التركيز في رمضان وتساعد على التغلب على الخمول والشعور بالتعب خلال رمضان، نظرا لأن أجسادنا تحتاج إلى غذاء متوازن يحمي العضلات ويعزز الصحة العامة والذاكرة، وكذلك يدعم المناعة ويمنح الجسم الترطيب اللازم لتحمل الصوم.

ولذلك يجب اتباع هذه النصائح الغذائية في رمضان:

الاعتماد على الأطعمة الطازجة والبعد عن المعلبات.
تجنب المشروبات عالية السكر.
التقليل من الأطعمة المقلية التي تُرهق المعدة.
تحييد التوابل والأطعمة الحارة في رمضان.
التخلي عن القهوة والشاي والمشروبات التي تحتوي على الكافيين.
عدم تفويت وجبة السحور.
تناول الطعام بمقدار متوازن دون إفراط.

الشعور بالإنهاك وقلة التركيز في رمضان يأتي من الممارسات السيئة والعادات غير الصحية، بينما يعتبر الصوم في حد ذاته قادرا على زيادة التركيز، ولذلك اتبعوا نظام غذائي متوازن واهتموا بالنشاط البدني وركزوا على التواصل الروحاني مع الله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى