خطوة هامة لتعزيز الأمن: اجتماع موسع لقادة الأحزمة الأمنية برئاسة المحرّمي


ترأسَ عبدالرحمن المحرّمي نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، اليوم الثلاثاء، في القصر الرئاسي بالعاصمة عدن، اجتماعاً موسعاً بقادات ألوية الحزام الأمني، وذلك ضمن سلسلة لقاءاته الأمنية والعسكرية الرامية لتعزيز الأمن والاستقرار وتكامل الأدوار الأمنية.

وفي مستهل الاجتماع، الذي حضره العميد محسن الوالي قائد قوات الحزام الأمني، رحّب المحرّمي بالحاضرين من القادة الأمنيين، وهنأهم بشهر رمضان المبارك، مشيداً بالإنجازات الكبيرة التي تحققها قوات الحزام في العاصمة عدن وعموم المحافظات الجنوبية، ودورها الفعال في حفظ الأمن والاستقرار والسكينة العامة.

واستمع المحرّمي من العميد الوالي وقادات ألوية وقطاعات الحزام الأمني، إلى شرحٍ مفصلٍ عن الوضع الأمني في العاصمة عدن وبقية المحافظات التي تتواجد فيها قوات الحزام، واطلع منهم على الصعوبات والتحديات التي تواجه العمل الأمني، ومستوى الإنجاز في عملية التأهيل والتدريب لقوات الحزام، والخطط المستقبلية لرفع الجاهزية الأمنية وإكساب الأفراد مهارات تخصصية.

وناقش الاجتماع، الجهود المبذولة لتعزيز الأمن والاستقرار في مختلف المحافظات، والآليات الممكنة لرفع مستوى التنسيق بين الوحدات الأمنية والعسكرية لضمان تنفيذ المهام المُناطة بكل وحدة بكفاءة واقتدار.

وفي ذات الشأن، شدد المحرّمي على ضرورة تكاتف الجهود وتكامل الأدوار الأمنية والعسكرية لترسيخ الأمن والاستقرار وإسناد السلطات المحلية للقيام بالمهام المنوطة بها في تقديم الخدمات للمواطنين وحفظ مصالحهم. مجدداً التأكيد على ضرورة الانضباط والالتزام بالقانون، والتعامل بمسؤولية مع المواطنين، وتقديم أفضل الخدمات الأمنية لهم.

من جانبهم، عبّر قادة ألوية الحزام الأمني عن شكرهم وتقديرهم لعضو مجلس القيادة الرئاسي عبدالرحمن المحرّمي على اهتمامه ومتابعته الدائمة لمهام قوات الحزام الأمني، ودعمه المستمر لتعزيز قدرات منتسبيها. مؤكدين التزامهم ببذل المزيد من الجهود للحفاظ على الأمن والاستقرار، ومواجهة مختلف التحديات الأمنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى