في صنعاء | حملة حوثية قمعية على المساجد السلفية.. مواجهات دامية تخلف ضحايا واعتقالات ومداهمات على خلفية منع صلاة التراويح

 

 

 

#صحيفة الدستور الإخبارية

أطلقت جماعة الحوثي الإرهابية حملة قمعية ضد المساجد السلفية بالعاصمة صنعاء، مما أدى إلى اعتقالات ومداهمات أثارت جدلاً واسعاً وانتهكت الحريات والمعتقدات الدينية؛ وفي سياق متصل، شهدت المدينة مواجهات دامية أسفرت عن سقوط قتيل وجرحى على خلفية منع صلاة التراويح.

شنت الجماعة هجمات على عدة مساجد، بما في ذلك “عمر بن الخطاب” و”أبو بكر الصديق” و”العاقل”، حيث تم اعتقال الأئمة وتوجيه تهم مختلفة لهم، بما في ذلك “إطالة الصلاة”.

وتأتي هذه الأحداث في إطار محاولات الحوثيين لفرض أفكار تعتبرها التقارير “إيرانية ودخيلة” على المجتمع اليمني، مما يتعارض مع المعتقدات الدينية السائدة.

وقد أثارت هذه الأفعال استنكاراً واسعاً من قبل منظمات حقوقية محلية ودولية، التي طالبت بوقف الانتهاكات وحماية حرية الدين والمعتقد.

كما وصف النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي الحملة بأنها محاولة لطمس الهوية اليمنية وتغيير ثقافة المجتمع.

تجدر الإشارة إلى أن الاشتباكات الأخيرة التي نشبت بجوار الإدارة العامة للمرور في شارع تعز، والتي أسفرت عن مقتل شخص وإصابة آخرين، تأتي في سياق محاولات الحوثيين المستمرة لمنع إقامة صلاة التراويح؛ وتحاول وساطة قبلية حل النزاع الذي تفاقم بوجود تعزيزات عسكرية للحوثيين حول المنطقة.

للمزيد|| شاهد | اشتباكات (حامية الوطيس) مواجهات حي شميلة تهز العاصمة صنعاء.. الشيخ طعيمان يتحدى حملة الحوثيين ويدعم صمود المصلين | فيديو وتفاصيل

شاهد | اشتباكات (حامية الوطيس) مواجهات حي شميلة تهز العاصمة صنعاء.. الشيخ طعيمان يتحدى حملة الحوثيين ويدعم صمود المصلين | فيديو وتفاصيل

بالأسلحة الرشاشة والمصفحات .. مليشيات الحوثي تحارب العبادات في مساجد صنعاء خلال رمضان

وتداول ناشطون يمنيون على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات القليلة الماضية، فيديوهات تظهر فيها مليشيات الحوثي الإرهابية ذات الفكر الطائفي الايراني، وهي تستخدم الأسلحة الثقيلة والمدرعات لمنع إقامة العبادات الرمضانية في أحد مساجد العاصمة المختطفة صنعاء.

ويظهر في أحد “الفيديوهات” المتداولة عناصر الحوثي وهي تطلق كمية كبيرة من العيارات النارية المختلفة باتجاه الأحياء السكنية في شارع تعز جنوب العاصمة صنعاء، على خلفية إقامة صلاة التراويح في مسجد عمر بن الخطاب الكائن جوار إدارة المرور بشارع تعز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى