الزُبيدي يُوجه بوضع خطة لفتح الطرقات في الضالع


التقى الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي مساء الإثنين، قيادة السلطة المحلية بمحافظة الضالع برئاسة محافظ المحافظة اللواء علي مقبل صالح، والهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي في المحافظة برئاسة العميد عبدالله مهدي سعيد، وعددا من القيادات العسكرية والأمنية بالمحافظة.

ورحّب الرئيس الزُبيدي في مستهل اللقاء بقيادة محافظة الضالع، مهنئا إياهم بحلول الشهر الكريم، معبرا عن سعادته بلقائهم للاطلاع من خلالهم على مجمل الأوضاع في المحافظة.

واستمع الرئيس الزُبيدي من المحافظ مقبل، ورئيس الهيئة التنفيذية للمجلس الانتقالي في الضالع لمستجدات الأوضاع في المحافظة وفي مقدمتها الأوضاع العسكرية والأمنية، والجهود المبذولة من قبل السلطة المحلية والقيادة المحلية للمجلس الانتقالي لانتشال الوضع الإنساني وترسيخ الامن والاستقرار في المحافظة.

وشدد الرئيس الزُبيدي على أهمية مضاعفة الجهود والعمل بروح الفريق الواحد للارتقاء بالأوضاع العامة في المحافظة وترسيخ حالة الاستقرار فيها، مشيدا في السياق بالتلاحم والانسجام ووحدة القيادة في جبهة الضالع وبالروح المعنوية العالية التي يتمتع بها الأبطال المرابطون في الخطوط الأمامية على امتداد الجبهة.

وتطرق الرئيس الزُبيدي في حديثه إلى الإجراءات الأحادية التي أقدمت عليها مليشيات الحوثي مؤخرا بمحاولتها فتح الطريق من طرف واحد، مجددا موقفه الداعم لجهود إحلال السلام وفي مقدمتها فتح الطرقات وفق ضوابط متفق عليها، وفي هذا الشأن وجّه الرئيس الزُبيدي السلطة المحلية وقيادة المجلس الانتقالي في محافظة الضالع بوضع خطة شاملة لفتح الطرقات في المحافظة بما يتوافق مع إجراءات وقف إطلاق النار التي تضمنتها خارطة الطريق الأممية، واستجابة للدواعي الإنسانية مع حلول الشهر الكريم.

كما استمع الرئيس الزُبيدي في اللقاء من مديري المكاتب التنفيذية، ومديري الإدارات بتنفيذية انتقالي المحافظة، إلى عدد من المداخلات استعرضوا خلالها مجمل الصعوبات التي تواجههم في أداء مهامهم والإجراءات المطلوبة لمعالجتها، وفي مقدمتها شحة الإمكانيات وغياب الدعم الحكومي للمحافظة التي لازالت تعيش حالة حرب مع المليشيات الحوثية.

وبهذا الخصوص عبر الحاضرون من القيادات السياسية والعسكرية والأمنية عن شكرهم وامتنانهم للجهود الكبيرة التي يبذلها الرئيس الزُبيدي لدعم السلطة المحلية في المحافظة وإسناد القوات العسكرية والأمنية فيها.

حضر اللقاء الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي فضل الجعدي، والمحامي يحي غالب عضو هيئة رئاسة المجلس، ووزير الدفاع الفريق محسن الداعري، ووزير النقل الدكتور عبدالسلام حميد، ورئيس جهاز مكافحة الإرهاب اللواء شلال علي شائع، ورئيس الهيئة السياسية المساعدة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي، رئيس وحدة شؤون المفاوضات في المجلس الدكتور ناصر الخبجي، ،والدكتور صالح محسن الحاج رئيس هيئة الشؤون الخارجية والمغتربين بالمجلس، وأركان القوات البرية العميد أوسان العنشلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى