بعد الفوز على ضمك.. كيف صنع الهلال تاريخ كرة القدم بأطول سلسلة انتصارات؟

الرياض ( صحيفة الدستور الإخبارية)

اكتسبت الرياضة السعودية كثيراً من الاهتمام في عالم كرة القدم العالمية، بعد التعاقد مع أسماء كبيرة، أمثال: البرتغالي كريستيانو رونالدو، البرازيلي نيمار، الفرنسي كريم بنزيمة، السنغالي ساديو ماني، والجزائري رياض محرز، إضافة إلى التطور في مستوى دوري “روشن” الذي لفت إليه الأنظار من كل بقاع المعمورة.

وعبر نافذة جديدة ومختلفة استطاع الهلال أن يضيف إنجازًا جديدًا يؤكّد جدارة الأندية السعودية بالنجاح، إذ واصل تحطيم الرقم القياسي العالمي لأكبر عددٍ من الانتصارات المتتالية في تاريخ كرة القدم بعد فوزه على ضمك، مساء أمس، في الجولة 24 من الدوري المحلي.

اللحظة الفارقة

وفي ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة، فاز فريق المدرب جورجي جيسوس على الاتحاد 2 / 0، ليتجاوز النادي الأزرق نظيره ويلز نيوساينتس في موسم 2016 / 2017 مع 28 فوزًا.

وكذلك فقد بات الهلال أول نادٍ عبر التاريخ، يحقق 28 انتصارًا متتالياً في المسابقات الرسمية؛ ما أكّد تفوقه وقوته في المنافسات القارية، في حين أصبح الفريق السعودي هو النادي الوحيد عالميًا، الذي قد يصل إلى 30 انتصارًا على التوالي، عبر تاريخ اللعبة.

أطول سلسلة انتصارات في كرة القدم

وبات الهلال بالفعل هو الفريق الأكثر نجاحًا في تاريخ دوري أبطال آسيا، برصيد أربعة ألقاب، في حين تشمل قائمة أطول سلسلة انتصارات أيضاً أياكس الهولندي مع 26 فوزاً في 1971 – 1972، وأياكس مرة أخرى مع 25 فوزاً في 1994 – 1995، وكوريتيبا البرازيلي مع 24 انتصاراً في 2011.

كما تفوق الهلال على نسخة بايرن ميونيخ 2020 مع 23، وريال مدريد 2014، ومانشستر سيتي 2021، التي حققت ما بين 21 و23 انتصاراً متتالياً.

كيف وُلد الإنجاز؟

أمّا وصول الهلال إلى هذا الانجاز التاريخي، فقد جاء بعد سيطرة على سوق انتقالات اللاعبين بعد ضمّه إلى صندوق الاستثمارات العامة، إذ أنفق النادي الأزرق نحو 350 مليون يورو (380 مليون دولار) للحصول على أهم النجوم العالميين.

وتشمل سلسلة انتصارات النادي السعودي 17 مباراة في الدوري المحلي، و3 في الكأس، و8 في دوري أبطال آسيا.

وكانت آخر مرة لم يفز فيها في 21 سبتمبر الماضي عندما تعادل 1 / 1 في الدوري مع ضمك، وبعدها بأربعة أسابيع، تلقى الفريق صدمة إثر تعرُّض نجم الفريق، البرازيلي نيمار، لإصابة خطيرة في الركبة في أثناء مشاركته مع منتخب البرازيل، إلا أن المهاجم الصربي، ألكسندر ميتروفيتش استطاع أن يعوّض غياب زميله بسلسلة من الأهداف التي أوصلت الفريق إلى تحقيق الرقم القياسي.

وقبل لقاء ضمك الماضي، سبق أن تعثر الهلال بالتعادل أمام فريق الفيحاء في الجولة الثانية من منافسات الدوري، لكن انطلاقًا من الجولة الثامنة التي جمعت الهلال بفريق الشباب، التي تمكّن الأزرق من الفوز بها بنتيجة 2 / 0، بدأت المسيرة الزرقاء بتحقيق الانتصار تلو الآخر في 17 مباراة على التوالي.

وتجاوز الهلال كل فرق الدوري، حتى أصبح أيضًا أكثر فريق تحقيقًا للانتصارات المتتالية في تاريخ الدوري، ولا يزال هذا الرقم قابلًا للزيادة إذا ما استمر الهلال في فرض سطوته الفنية المميزة داخل الميدان، بقيادة مدربه البرتغالي جورجي جيسوس، الذي جعل الأزرق فريقًا قويًا على الأصعدة كافة، مما أسهم في دفع اللاعبين إلى تحقيق الانتصارات المتتالية.

الهلال يصنع التاريخ

وفي تعليقه على هذا الإنجاز، قال الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم: “رحلة الهلال الرائعة نحو فوزه الثامن والعشرين على التوالي كانت ملهمة، وباعتباره أحد عمالقة كرة القدم الآسيوية، فقد نجح الهلال دائماً في إظهار العزيمة القوية والثبات في سعيه لرفع لواء القارة الآسيوية عاليًا في المحافل الكروية العالمية”.

وأضاف: “أود أن أتقدّم بأحر التهاني لأسرة نادي الهلال، لجميع اللاعبين والجهاز الفني وكل فرد أسهم عمله الجاد في النجاح المستمر للنادي، بما يعزّز مكانته الرائدة على الساحة الكروية قارياً وعالمياً”.

وشدّد الشيخ سلمان؛ على أهمية إنجاز الهلال في تحقيق هذا الرقم القياسي، مؤكداً أنه يعكس قوة وتألق كرة القدم السعودية وموقعها المتميز على الساحتين القارية والعالمية.

وفي ختام تصريحاته، أكّد الشيخ سلمان؛ استمرار التزام الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في دعم الأندية والمنتخبات الآسيوية لتحقيق مزيدٍ من الإنجازات الدولية، معرباً عن ثقته بقدرتها على تحطيم مزيدٍ من الأرقام القياسية وتحقيق مزيدٍ من الإنجازات الكروية العالمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى