معظم الهجمات على نظام التصويت الإلكتروني عن بعد مصدرها الولايات المتحدة وبريطانيا


قال رئيس المقر العام لمراقبة انتخابات 2024 فاديم كوفاليوف أن غالبية الهجمات التي استهدفت نظام التصويت الإلكتروني عن بعد في موسكو مصدرها الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا.

وقال كوفاليوف للصحفيين: إذا تحدثنا عن منصة التصويت عن بعد، فهذه ليست المرة الأولى التي نسجل فيها هجمات على نظامنا. والشيء الوحيد الذي يمكنني إضافته هو أننا نرصد مصادرها، بما في ذلك تلك التي يستخدم فيها ما يسمى بشبكات الروبوتات – وهي شبكات تقع افتراضيا في بلدنا ولكن شراءها ممكن في اي دولة.

وقال كوفاليوف إننا نرى أن معظم الخوادم التي تأتي منها الهجمات، موجودة في الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا.

كما أشار إلى فعالية الاختبارات التي تم إجراؤها مسبقا لنظام التصويت الإلكتروني عن بعد بالعاصمة. موضحا: إنها محمية بشكل موثوق للغاية. وأولئك الذين يحاولون التدخل في انتخابات موسكو لن ينجحوا، ونحن هنا، كمقر عام، نراقب ما يجري باهتمام.

وأشار كوفاليوف إلى أن التصويت الإلكتروني عن بعد سيستمر ليلا. وفي الليل أيضا ستكون هناك مراقبة بالفيديو لما يحدث في مراكز الاقتراع.

وتجرى الانتخابات الرئاسية الروسية في الفترة 15 ــ 17 مارس. ولأول مرة، يتم إجراؤها على مدى ثلاثة أيام وباستخدام التصويت الإلكتروني عن بعد، وهو متاح في حوالي ثلث مناطق البلاد.

ويتنافس أربعة مرشحين على منصب رئيس الدولة وهم: فلاديمير بوتين، وفلاديسلاف دافانكوف، وليونيد سلوتسكي، ونيكولاي خاريتونوف.

المصدر: تاس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى