متحف أمريكي شهير يستحوذ على تمثال يمني يعود للقرن الرابع قبل الميلاد

 

 

 

 

كشف خبير الآثار اليمني، عبدالله محسن، الجمعة، عن استحواذ متحف أمريكي شهير مطلع العام الجاري، على تمثال يمني من القرن الرابع قبل الميلاد.

 

وقال محسن في منشور على حسابة في منصة إكس، “مع أول أيام يناير 2024م استحوذ متحف توليدو للفنون (أمريكي) على تمثال مكتمل لشخصية من آثار اليمن، من القرن الرابع قبل الميلاد.

 

وأوضح أن التمثال محفور بالمسند على قاعدته (أب يدع ذ ذمر ال)، مشيراً إلى أن (أب يدع) من الأسماء المشهورة في اليمن القديم، أما (ذمر ال) فهو اسم جماعة من شعب، والجماعات السكانية في اليمن القديم تعرف بأنها شعب بينما يُعرف الآخرون بأنهم قبائل.

 

وذكر “محسن” أن التمثال لم يُعرض في صالات العرض في المتحف، ونشر موقع المتحف صوراً للتمثال ولم يحدد مصدره. ولاحقاً تعذر الوصول إلى صفحة التمثال في موقع المتحف.

 

ولفت إلى أنه “ربما تكون هذه هي المرة الأولى التي نحصل فيها على صور للتمثال بعد سنوات من نشر نص نقش المسند على قاعدته، دون أي صورة، في الأرشيف الرقمي لدراسة النقوش العربية قبل الإسلام (داسي)”.

 

ووفقاً للخبير اليمني فإن “مجموعة متحف توليدو للفنون التي تضم حوالي 30.000 عمل فني، تعتبر من بين أرقى الأعمال الفنية في الولايات المتحدة، ويضم المتحف أكثر من 40 معرضاً، ويشمل حديقة جورجيا وديفيد ك. ويلز للنحت والجناح الزجاجي المخصص لواحدة من أشهر مجموعات الزجاج في العالم”.

 





مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى