"فقدت جزءا من بدنها".. طائرة "بوينغ 737" تنفذ هبوطا اضطراريا في الولايات المتحدة


نفذت طائرة تابعة لشركة “يونايتد إيرلاينز” الأمريكية من طراز “بوينغ 737” قادمة من سان فرانسيسكو هبوطا اضطراريا في ولاية أوريغون بعد أن فقدت الطائرة جزءا من بدنها في منتصف الرحلة.
وقالت هيئة تنظيم الطيران الأمريكية: “هبطت رحلة يونايتد إيرلاينز بسلام في مطار ميدفورد بولاية أوريغون. وخلص فحص ما بعد الرحلة إلى أن جزءا من بدن كان مفقودا. وسيتم إجراء تحقيق”.

وبحسب تقارير إعلامية أمريكية، الطائرة من طراز “بوينغ 737-824” عمرها 25 عاما، ولم يتم الإبلاغ عن أي مشاكل أثناء الرحلة، وتم تعليق استخدام هذه الطائرة من قبل شركة الطيران لحين التأكد من كافة الحقائق.

في الآونة الأخيرة، تم الإبلاغ بشكل متكرر عن مشاكل في طائرات “بوينغ”، واضطر الرئيس البولندي أندجي دودا إلى استخدام طائرة احتياطية بعد اكتشاف خلل في الطائرة الرئاسية 737 لدى عودته من الولايات المتحدة. وفي هذا الأسبوع أيضا، اضطرت طائرة تابعة لنفس الشركة إلى الهبوط في مطار لوس أنجلوس.

وفي 5 يناير الماضي، سقط جزء من بدن طائرة “بوينغ 737 ماكس 9” تابعة لشركة “ألاسكا إيرلاينز”، ما تسبب بانخفاض الضغط في مقصورة الركاب. وقبل ذلك، واجهت طائرة وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن من طراز “بوينغ” عدة مشاكل.

المصدر: RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى