"نيويورك بوست": ترامب سيستغل اضطراب بايدن وتدهوره المعرفي في مناظرتهما المرتقبة

[ad_1]
f767e331 7163 49f2 b800 096497ee2532

كتبت صحيفة “نيويورك بوست” أن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب قد يستغل اضطراب خصمه الرئيس جو بايدن وتدهوره المعرفي في المناظرة المرتقبة بينهما في 27 يونيو الجاري.

وقالت الصحيفة: “وقفا للخصوم السابقين لبايدن فيتميز الرئيس بعدد من نقاط الضعف، بما فيها المزاج السيئ وتباطؤ قدراته المعرفية، الأمر الذي قد يستخدمه ترامب في المناظرة مع بايدن المقرر إجراؤها في 27 يونيو الجاري”.

ونقلت الصحيفة عن مصادر أن بايدن كان معروفا بصعوبات في ضبط نفسه منذ الحملات الانتخابية إلى مجلس الشيوخ حيث كان يعمله فيه قبل انتقاله إلى البيت الأبيض كنائب للرئيس باراك أوباما.

وخلال حادث آخر وقع في ديسمبر 2019 وصف بايدن رجلا سأله عن عمل نجله هانتر في أوكرانيا بأنه “كاذب لعين” و”سمين”.

ويعود الضعف المعروف الآخر لبايدن إلى انخفاض قدراته المعرفية المناقشة في الصحافة الأمريكية منذ وقت بعيد. وأشار خصوم بايدن إلى أن بايدن لم يعد يعتبر بعد “نفس الرجل الذي كان هو منذ 4 سنوات”، عندما أجرى مناظراته السابقة مع ترامب.

ورجحت الصحيفة بأن ترامب سيحاول أثناء المناظرة المقبلة عرض رئيس الدولة على أنه شخص “عجوز وغير قادر على التعامل مع الحقائق والضغوط”.
وستجرى المناظرة الأولى في إطار الحملة الانتخابية الحالية بين بايدن وترامب في مدينة أتلانتا الأمريكية في 27 يونيو الجاري.

[ad_2]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى