عقوبات أمريكية جديدة تطال 10 أفراد وكيانات وشبكات مالية مرتبطة بالحوثيين.. من هي؟

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، الاثنين 10 يونيو/حزيران 2024م، فرض عقوبات جديدة على 10 أفراد وكيانات مرتبطة بجماعة الحوثي التي كانت قد أعادت تصنيفها على قوائم الإرهاب خلال فبراير/شباط الماضي، جراء هجماتها على حركة الملاحة البحرية بمنطقة البحر الأحمر.

وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، ماثيو ميلر، في بيان أن هناك “إجراءات جديدة اتخذت ضد 4 أفراد و4 كيانات وسفينتين مكنتا من النقل غير المشروع للسلع من قبل الشبكات المالية التي تدعم الإرهاب”.

وأضاف “ميلر” أن الإجراءات الجديدة “تشمل شبكة الميسر المالي للحوثيين المصنف من قبل الولايات المتحدة سعيد الجمل”، مشيرة إلى أن هذا الأخير “يواصل الاستفادة من شبكة دعم موسعة لتسهيل البيع غير المشروع للسلع”.

وطبقا لبيان وزارة الخزانة الأمريكية، نشرته عبر موقعها الرسمي، واطلع عليه “صحيفة الدستور الإخبارية1”، من ضمن الكيانات التي شملتها العقوبات شركة Shark International Shipping L.L.C ومقرها عمان، ويديرها “جون بريتو أرولدهاس”، مع شبكة سعيد الجمل لتقديم مستندات شحن مزورة للسفن التي تشحن السلع نيابة عن الحوثيين.

ومن الكيانات المستهدفة شركة Rayyan Shipping (OPC) Private Limited (Rayyan) ومقرها الهند كمدير ومشغل فني للسفينة OLYMPICS الخاضعة للعقوبات والتي ترفع علم غيانا (IMO: 9212759)، والمعروفة سابقًا باسم LADY SOFIA، والتي تواصل نقل البضائع إلى Sa. شبكة عيد الجمال .

 وأدرجت الخزانة الأمريكية أيضا ابن شقيق سعيد الجمل المقيم في اليمن، “عبد الله نجيب أحمد الجمل”، الذي قال البيان إنه يدير عمليات غسيل الأموال لشبكة سعيد الجمل.  يعمل مع بلال حدروج، وهو مبيض أموال مدرج على لائحة العقوبات الأمريكية، وشركتي الصرافة اليمنية المدرجة على لائحة العقوبات، شركة دافوس للصرافة والتحويلات وشركة الروضة للصرافة وتحويل الأموال، لنقل الأموال نيابة عن سعيد الجمل. كما قام “عبد الله الجمل” بالتعامل مع ما قيمته ملايين الدولارات من العملات التي تم تحويلها إلى اليمن كجزء من عمليات غسيل الأموال هذه.

ومن ضمن الكيانات التي طالتها العقوبات شركة Lainey Shipping Limited ومقرها هونغ كونغ، وهي المالك المسجل للسفينة JANET التي ترفع علم بنما، وشركة Louis Marine Shipholding Enterprises SA ومقرها بنما، المالك المسجل للسفينة BELLA 1 التي ترفع علم بنما، لدورهما في نقل البضائع الخاضعة للعقوبات نيابة عن شركة Concepto Screen SAL المملوكة لحزب الله والمصنفة من قبل مكتب مراقبة الأصول الأجنبية في جنوب شرق آسيا.

كما تم تصنيف شركة Lainey Shipping Limited وشركة Louis Marine Shipholding Enterprises S.A.، وفقًا للأمر التنفيذي لوزارة الخزانة، بصيغته المعدلة، لتقديم المساعدة المادية أو الرعاية أو تقديم الدعم المالي أو المادي أو التكنولوجي أو السلع أو الخدمات إلى فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

وأدرج مكتب مراقبة الأصول الأجنبية أيضًا “سانديب سينغ تشودري”، ربان السفينة LA PEARL، والتي تعمل أيضًا تحت اسم ELITE. كما تم تصنيف شركة Saone Shipping Corporation في الوقت نفسه وفقًا للأمر التنفيذي، لتقديم المساعدة المادية أو الرعاية أو تقديم الدعم المالي أو المادي أو التكنولوجي لشركة Sepehr Energy Jahan Nama Pars (SEJ) أو السلع أو الخدمات أو دعمها.

ومنذ نوفمبر/تشرين الأول الماضي، تشن جماعة الحوثي هجمات بالصواريخ والطائرات المسيّرة تجاه سفن الشحن التجارية في البحر الأحمر، أدت إلى زيادة تكاليف التأمين البحري، ودفعت العديد من شركات الشحن إلى تفضيل الممر الأطول بكثير حول الطرف الجنوبي للقارة الأفريقية.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2023، شكلت الولايات المتحدة الأمريكية، الحليف الرئيس لإسرائيل، تحالفًا متعدد الجنسيات، لحماية حركة الملاحة البحرية من هجمات الجماعة المصنفة في قوائم الإرهاب، في حين تنفذ القوات الأمريكية، بين الحين والأخر ضربات ضد أهداف عسكرية تابعة للحوثيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى