كتلة وادي حضرموت بالجمعية الوطنية تتضامن مع المعلمين


احتضنت كتلة وادي حضرموت للجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الخميس، اجتماعا برؤساء لجان النقابية للمعلمين والتربوين الجنوبيين و”أنا المعلم”، و”المعلمين اليمنيين” و”متعاقدي صندوق التعليم بوادي وصحراء حضرموت”.

أشار رئيس الكتلة، طالب باجري، إلى الحقوق المسلوبة للمعلم في وادي حضرموت، مشددا على ضرورة الدفاع عنها حتى تحقيقها.

وأكد وقوف رئاسة كتلة وادي حضرموت بالجمعية الوطنية مع مطالب المعلم وحقه في العيش الكريم في ظل تدهور الاوضاع الاقتصادية والمعيشة.

ودعا إلى الاستجبة لمطالب وحقوق المعلمين من قبل الجهات المعنية بالسلطة والحكومة والمجلس الرئاسي والتغلب على الإشكاليات لكافة التحديات والصعوبات التي تواجة سير العملية التعليمة بمدارس وثانويات وادي حضرموت.

ونبهت شفاء الجنيد، عضوة الجمعية، إلى الظروف المعيشية التي يواجها المعلم في وادي حضرموت مع استمرار تدهور الاقتصاد وانهيار العملة والارتفاع الجنوني لأسعار المواد الغذائية والمشتقات النفطية.

وقالت إن المعلم يعد الركيزة الاساسية في بناء المجتمعات، مشيرة إلى أن محافظة حضرموت تمتلك كما هائلا من الثروات العديدة التي تكفي حاجتها ومتطلباتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى