الكشف عن جنسيات مرتزقة يقاتلون روسيا في صفوف "الفيلق الجورجي"


يقاتل مرتزقة أجانب من بريطانيا واليابان وإسرائيل، وكذلك أرمن وأذربيجانيون في صفوف “الفيلق الوطني الجورجي”، إلى جانب نظام كييف ضد الجيش الروسي.

أفاد بذلك المرتزق الأسير من جورجيا ماموكا غاتساريلي، الذي كان من أعضاء هذا التشكيل المسلح وحكم عليه بالسجن مدى الحياة في روسيا
وقال الأسير، إنه خدم حتى عام 2022 في صفوف سرية “ألفا” التابعة للكتيبة 22 من اللواء الميكانيكي الثاني في جيش جورجيا.

واعترف غاتساريلي، أنه وتحت تأثير الدعاية المناهضة لروسيا في وسائل الإعلام الجورجية، قرر المشاركة في الصراع إلى جانب أوكرانيا.

ولهذا الغرض، في 15 مارس 2022، طار غاتساريلي إلى وارسو، وبعد عدة محاولات نجح في التواصل مع قائد الفيلق الجورجي ماموكا مامولاشفيلي.

وأضاف غاتساريلي: “اتصلت به، فأرسل لي شخصا – وبعد ساعة كنت بالفعل في موقع الفيلق الوطني الجورجي. كان معظم العناصر هناك من الجورجيين، ما بين 250 إلى 300 شخص، ولكن كان هناك أيضا مرتزقة من بريطانيا وإسرائيل وكذلك بعض اليابانيين والأذربيجانيين والأرمن والعديد من الجنسيات الأخرى. كان ذلك في 17 مارس 2022. بعض المرتزقة كانوا يقاتلون إلى جانب أوكرانيا منذ عام 2014”.

في 20 فبراير من هذا العام، تم الحكم على غاتساريلي بالسجن مدى الحياة في روسيا.

في 28 فبراير 2024، صدرت مذكرة اعتقال دولية بحق قائد ما يسمى بالفيلق الوطني الجورجي مامولاشفيلي.

في وقت سابق من هذا الشهر، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن عدد المرتزقة الأجانب في صفوف قوات كييف بلغ أكثرمن 13.3 ألف وأن الجيش الروسي قضى على 5.9 ألف منهم حتى الآن، وسيواصل ملاحقتهم حتى تصفيتهم أينما كانوا.

المصدر: نوفوستي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى