مجزرة مستشفى الشفاء: الإحتلال يفصل أجهزة التنفس عن المرضى

 

 

في اليوم الثالث لحصار مجمع الشفاء الطبي، فصل “جيش” الاحتلال الإسرائيلي أجهزة التنفّس الاصطناعي عن بعض المرضى، بالتزامن مع إطلاق النار تجاه كلّ ما يتحرك في ساحات المجمّع، أو حتى من يطلّ برأسه من النوافذ، مشيراً إلى أنّ القوات الإسرائيلية اعتقلت اليوم عدداً كبيراً من الكوادر الطبية.

 

 

وارتقى شهداء، بينما أُصيب عدد من الفلسطينيين، في إثر استهداف الاحتلال منزلاً في محيط “الشفاء”، غربي مدينة غزة.

 

والثلاثاء، ارتكبت قوات الاحتلال مجزرةً في مجمع الشفاء الطبي، حيث أعدمت 50 فلسطينياً، واعتقلت نحو 200 آخرين في المجمّع ومحيطه، وفقاً لما أعلنه المكتب الإعلامي في قطاع غزة.

 

وأشار المكتب إلى أنّ “الجيش” الإسرائيلي اعترف بارتكابه المجزرة، في جريمة حرب واضحة، وانتهاك فاضح للقانون الدولي، مؤكّداً “تلقّي معلومات ميدانية عن إعدام عدد من الأطفال أيضاً”.

 

وبينما يواصل الاحتلال حصاره مجمّع الشفاء الطبي، يهدّد الخطر حياة 30 ألف فلسطيني فيه، حيث تستهدف مسيّرات الاحتلال ومدفعيته كلّ ما يتحرك في المنطقة. (الميادين)





مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى