المحرّمي يعقد اجتماعاً موسعاً بقيادة وزارة الداخلية ورؤساء المصالح

 

 

 

عقد عبدالرحمن المحرّمي عضو مجلس القيادة الرئاسي، اليوم الأحد في قصر معاشيق بالعاصمة عدن، اجتماعا موسعا بقيادة وزارة الداخلية برئاسة اللواء الركن إبراهيم حيدان.

 

وفي الاجتماع، الذي استهله بتهنئتهم بمناسبة شهر رمضان المبارك، استمع المحرّمي إلى تقارير وزارة الداخلية حول سير أدائها، وما حققته من إنجازات خلال الفترة الماضية، في إحباط المخططات التي كانت تسعى إلى زعزعة الأمن والاستقرار في العاصمة عدن والمحافظات المحررة.

 

وناقش الاجتماع، الذي حضره وكلاء القطاعات بوزارة الداخلية ومدراء عموم الإدارات، ومدير أمن العاصمة عدن، الصعوبات التي تواجه سير عمل الأجهزة الأمنية وإدارات الشُرط، وسبل تطوير البنى التحتية وتأهيل الكادر الشرطوي، مؤكداً أهمية إنشاء معاهد للتأهيل في العاصمة عدن، لرفع قدرات منتسبي الشرط في جميع المجالات.

 

ووقف الاجتماع، أمام أوضاع عدد من المؤسسات والمرافق التابعة لوزارة الداخلية، منها المنافذ البرية، ومصلحتي الجوازات والسجون، وبذات الصدد شدد المحرّمي على ضرورة ضبط آلية العمل وفق النظم واللوائح القانونية بما يخدم مصلحة المواطن.

 

وأشاد عضو مجلس القيادة الرئاسي “المحرّمي” بالتنسيق المشترك وتكامل الجهود بين الأجهزة الأمنية، وكذا بجهود الوزارة في استخراج البطاقة الشخصية الرقمية والرقم الوطني الموحد، باعتبارها خطوة ضرورية ومهمة نحو الحكومة الالكترونية، وتقليص التلاعب والتزوير وانتحال الشخصيات وتخفيض معدل الجريمة.

 

ووجّه المحرّمي بمضاعفة الجهود ورفع مستوى اليقظة والجاهزية الأمنية والتصدي لكل من يحاول العبث بالأمن والاستقرار، مشيراً إلى أن المرحلة التي يمر بها الوطن تتطلب تضافر الجهود وتعزيز التنسيق بين مختلف الأجهزة الأمنية لإفشال المخططات الرامية للإخلال بالسكينة العامة وزعزعة أمن البلاد واستقرارها.

 

وفي ختام الاجتماع، عبّرت قيادة وزارة الداخلية والأجهزة الأمنية عن شكرها وامتنانها لعضو مجلس القيادة الرئاسي عبد الرحمن المحرمي على اهتمامه ومتابعته الدائمة، وحرصه على تذليل الصعاب أمام الوزارة والأجهزة الأمنية التابعة لها؛ لأداء مهامها على أكمل وجه.





مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى