صور تظهر لحظة القبض علي مسؤول كبير وعشيقته في قضية "رشوة أسوان الكبرى" وقرار قضائي بحق المتهمين

قررت محكمة جنايات شمال القاهرة المنعقدة في العباسية في مصر، تأجيل ثاني جلسات محاكمة المتهمين في قضية “رشوة أسوان الكبرى” لجلسة الخميس المقبل .

وأفادت النيابة العامة بأمر الإحالة في قضية الرشوة الكبرى في أسوان، حيث اتهمت رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحي بأسوان وموظفا بالشركة ومحاسبا بالجمعية التعاونية للإنشاء والتعمير بالمحافظة ومهندسا مدنيا ومالك المكتب الدولي للتوريدات، بأنه “طلب وتقديم عطايا وأخذها للنفس لأداء عمل من أعمال وظيفته وللإخلال بواجباته”.

وقال ممثل النيابة العامة: “المتهم الأول بصفته في حكم الموظف العمومي ـ رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة مياه الشرب والصرف الصحي بأسوان ـ طلب وأخذ لنفسه عطايا لأداء عمل من أعمال وظيفته وللإخلال بواجباتها، بأن طلب وأخذ من المتهمين الثالث والرابع بوساطة المتهمين الثاني والسادسة، ثلاثة ملايين وسبعمائة وخمسين ألف جنيه، على سبيل الرشوة، لإجراءات إسناد مناقصتي أعمال إنشاء خط مياه مرشحة بمحطة مياه “النصراب”، وقاعة للتدريب بمحطة مياه “فريال” بمحافظة أسوان إلى الجمعية التعاونية الإنتاجية للإنشاء والتعمير، وتمكين ممثلي الجمعية من البدء في تنفيذ الأعمال قبل إسنادهما في مخالفة للإجراءات المتبعة في ذلك الشأن”.

وأضاف: “كما أنه بصفته السالفة البيان، طلب وأخذ لنفسه عطية لأداء عمل من أعمال وظيفته وللإخلال بواجباتها، بأن طلب وأخذ من المتهم الخامس بوساطة المتهمة السادسة ثلاثمائة ألف جنيه، على سبيل الرشوة، مقابل إنهاء إجراءات إسناد مناقصتي توريد مواسير مياه شرب وصرف صحي لشركته وإفشاء قيمتهما التقديرية، وتسهيل إجراءات استلامها في مخالفة للمواصفات الفنية، وصرف المستخلصات المالية المستحقة عنهما”.

وأردف: “كما أنه بصفته سالفة البيان، طلب لنفسه عطية لأداء عمل من أعمال وظيفته، بأن طلب من المتهمين الثالث والرابع بوساطة المتهمين الثاني والسادسة أربعة ملايين جنيه، على سبيل الرشوة، مقابل إنهاء إجراءات إسناد مناقصة أعمال إحلال وتجديد شبكات مياه بمحلة مياه “دراو” بمحافظة أسوان للجمعية التعاونية الإنتاجية للإنشاء والتعمير”.

هذا ونشر موقع “صدى البلد” صورا من أول فيديو للحظة إلقاء الرقابة الإدارية القبض علي مسؤول كبير وعشيقته خلال عملية تسليم وتسلم الرشاوي المالية في هذه القضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى